رابطة الجامعات والكليات الأهلية تحقق اجتماعا بحضور رئيسها الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي اليوم.

من أجل تحقيق أهدافها التنموية التي تصب في خدمة القطاع العلمي ولاسيما جامعات وكليات العراق الأهلية‘ تم عقد اجتماع دوري لرابطة الجامعات والكليات الأهلية العراقية ببغداد اليوم الخميس الموافق 4 / 4 / 2024م ‘ ترأسه رئيسها الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي ورئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة ‘ وتم مناقشة الكثير من الأمور التي طرحت في الاجتماع السابق بعدما تم تحقيق فقرات معظمها‘ كما نوقشت فقرات جديدة سيتم العمل بها في القريب العاجل ومنها عقد اتفاقيات متعددة مع روابط جامعات الخارج فضلا عن دور الرابطة في التعاون مع جامعات الداخل في مختلف المجالات‘ ومنها الأكاديمية والثقافية‘ كذلك المشاركة في مؤتمراتها المقبلة بالأبحاث العلمية‘ والمشاركة بإقامة الندوات‘ وهناك مشاريع أخرى وثقتها أمانة الرابطة للعمل عليها من قبل لجان الرابطة المشكلة وحسب التواريخ التي ثبتت في الاجتماع.

السيد رئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة يتفقد قاعة الدكتور طالب الموسوي الكبرى للمؤتمرات قبيل افتتاحها.

بعد إنشائها بأجمل طراز معماري جمع أصالة التراث وحذق المعاصرة.
تفقد السيد رئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي القاعة الكبرى للمؤتمرات التي وسمت باسمه الكريم; لما قدمه من منجز علمي وتربوي كبير متمثلا بكلية الكوت الجامعة ذلك الصرح الحضاري بعد جهاد مرير وكفاح مضن أثمر عن ولادتها حتى صار ت يافعة يشار لها بالبنان.
وقد القى جنابه الكريم كلمة قيمة بحضور السيد عميد الكلية الأستاذ المتمرس الدكتور فاخر جبر المحمداوي ومعاونه العلمي الأستاذ المتمرس الدكتور عبد الزهرة الربيعي‘ ومدير الإدارة الأستاذ الدكتور أديب قاسم شندي وعدد من رؤساء الأقسام العلمية ومقرريها فضلا عن جمع من الأساتذة والموظفين .
وكان هدف تفقد الدكتور الموسوي القاعة; للاطلاع على لمساتها الأخيرة قبيل افتتاحها.

السيد رئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي يتفقد قاعة المؤتمرات الكبرى ومركز الأيلتس في الكلية اليوم.

تفقد السيد رئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي صباح اليوم الاثنين الموافق ٢٠٢٤/٣/١٨ سير العمل في قاعة الدكتور طالب الموسوي الكبرى للمؤتمرات والتي أنشئت بطراز معماري جمع التراث والمعاصرة’ وقد شكر جنابه الكريم جميع العاملين فيها والمشرفين على متابعة إنجازها’ثم عطف على قسم اللغة الإنكليزية; لمتابعة مركز الأيلتس’ ليطلع على آخر الاستعدادات اللازمة قبل افتتاحه.
ومن الله التوفيق.

(( بمناسبة قرب شهر رمضان الفضيل المبارك )) بسم الله الرحمن الرحيم للحمد الله اولا واخر على فضله ونعمائه دائماً وأبدا

(( بمناسبة قرب شهر رمضان الفضيل المبارك )) بسم الله الرحمن الرحيم للحمد الله اولا واخر على فضله ونعمائه دائماً وأبدا ، مع اقتراب شهر رمضان المبارك الفضيل شهر الطاعة والقرآن والغفران شهر الخير والايمان والبركة والطاعات والآجر والأحسان … شهر (بأذنه تعالى) العتق من النيران … يا رب يكتب لنا ولكم اجر صيامه وقيامه واعماله خالصه لوجه الله تعالى ، و دوام قراءة القرآن الكريم … و ينعاد علينا وعلى اهلينا وعلى الطيبين المخلصين امثالكم لا فاقدين ولا مفقودين بأذنه تعالى … وان يغفر لنا من الذنب كبيره و اللمم منه بحق محمد واله الطيبين الطاهرين عليهم السلام اجمعين … وان يرحم موتانا وموتى المسلمين ويجعل مثواهم الجنة اللهم امين يارب العالمين…. وأن يجنبنا شياطين الإنس والجان و يحشر الله تعالى الظالمين مع الشياطين في الدرك الاسفل من جهنم … اخوكم أ.م. د. طالب الموسوي

الكوت الجامعة تشارك في المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية في دورته السادسة والخمسين ببغداد.

برعاية كريمة من لدن السيد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور نعيم العبودي . عقد صباح هذا اليوم الاثنين الموافق ٤ / ٣ / ٢٠٢٤ في جامعة بغداد المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية ٢٠٢٤ في دورته ٥٦ على قاعة السيد الحكيم .
وقد مثل كلية الكوت الجامعة عميدها ا.د.فاخر جبر المحمداوي بصحبة ا.د.عبد الحسين غانم مستشار الكلية’ وأ.م.د مثنى حميد اللامي رئيس قسم اللغة الإنجليزية ومسؤول العلاقات الخارجية في الكلية .
وفي جلسة اليوم من المؤتمر تسلم العراق علم الدورة ٥٦ للاتحاد تسلمها ا.د.بهاء ابراهيم انصاف رئيس جامعة بغداد; ليتولى العراق الدورة الحالية ورئاسة المجلس التنفيذي الذي فيه ا.د.طالب زيدان الموسوي عضوا تنفيذيا ممثلا لكلية الكوت الجامعة .
وتستمر فعاليات المؤتمر لغاية ٦ / ٣ / ٢٠٢٤م الذي سيناقش السادة أعضاء اللجان الفرعية في الاتحاد العام للجامعات العربية البنود المحالة إليه في المؤتمر.
وستكون هناك فقرة في المؤتمر ليوم غد ‘وهي توقيع مذكرات تفاهم بين الجامعات العربية’ كما اتفق أعضاء وفد كلية الكوت الجامعة مبدئيا مع مجموعة من الجامعات العربية المشاركة في المؤتمر على توقيع اتفاقيات التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي والبحثي المشترك.

جمعية الليزر العراقية تعقد اجتماعا للهياة العامة والإدارية.

عقدت رئاسة جمعية الليزر العراقية لهيأتها العامة والإدارية يوم الخميس الموافق ٢٩ / ٢ / ٢٠٢٤م اجتماعا ترأسه جناب الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي رئيس الجمعية ، وتم فيه مناقشة الشؤون الإدارية والمالية والعلمية والفنية ، وقد ناقش الحاضرون جميع ما طرح في الاجتماع ، فقدموا في ضوئها مقترحات مهمة من أجل تطوير وتقدم عمل الجمعيات العلمية في البلاد والتي أخذت في المدة الأخيرة تتسع نموا ، وتزخر عطاء ، بفضل الجهود الرامية لإنعاش أهدافها ، وتطوير منظوماتها بما يخدم الجميع.

رئيس مجلس إدارة الكوت الجامعة الدكتور طالب الموسوي يزور معهد العلوم المعرفية في طهران .

زار رئيس مجلس ادارة كلية الكوت الجامعة الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي معهد العلوم المعرفية المتقدم في طهران، وكان في استقباله الدكتور كمال خرازي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية في إيران الأسبق من أجل تفعيل اتفاقية تعاون علمي وثقافي مشترك؛ لتبادل الخبرات العلمية والبحثية خدمة للمجتمعين الجارين المسلمين ، فضلا عن تبادل زيارة التدريسيين و الباحثين و الطلبة المتفوقين والقبول في الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه.
والله ولي التوفيق والسداد

إعلان

تعلن رئاسة جمعية الليزر العراقية عقد اجتماع لهيأتها في قاعة منتجع العبسلي / الكاظمية المقدسة، يوم الخميس الموافق ٢٩ / ٢ / ٢٠٢٤م في تمام الساعة العاشرة صباحا ؛ من أجل مناقشة نشاطات الجمعية حسب توجيهات المجلس الأعلى للجمعيات العلمية والهياة الإدارية.

الكوت الجامعة تقيم نصبا كبيرا يمثل حضارة العراق القديمة على منصة تخرج طلبتها.

بتوجيه رائد من لدن جناب الأستاذ المساعد الدكتور طالب الموسوي رئيس مجلس إدارة كلية الكوت الجامعة، تم إنجاز نصب فخم على منصة تخرج الطلبة في الكلية يظهر فيه تاريخ وحضارة بلاد ما بين النهرين بما فيها من علوم ومعارف، وقوانين، وثقافات، ومعتقدات من شمال العراق إلى جنوبه والذي قدم للعالم منجزات علمية وثقافية كبيرة.
ولما للنصب من أهمية بالغة في إثراء حماس الطلبة للتوجه العلمي من أجل بناء وطن يرفل بالقوة والمجد والبناء القويم. كتب الدكتور الموسوي في افتتاحية صحيفة الجامعي ذي العدد ٢٥٠ في ١٧ / ٢ / ٢٠٢٤م مقالا بعنوان (الفن قيمة خالدة في حياة الشعوب) جاء فيه: (للفن أسلوبه التعبيري الخاص ، فهو يتواءم مع فلسفة العصر وذوقه وثقافته ما جعل الفنون تتعدد والمدارس تتغيير، فحين نستذكر العصر الكلاسيكي نجده يميل نحو العقل والمثالية وكان يناغم النخبة من المجتمع ولاسيما في عصور اليونان ، ولما سادت المثالية لم يترك الفن أبناء الشعب بل منحهم حقهم في ممارسة فنونهم ومنها الكوميدية ، ومن ثم كسرت الرومانسية تابو المثالية فصارت الفنون تناغم الطبيعة والوجدان ونمت فنون متنوعة غطت مساحات واسعة من المعمورة ؛ ثم أعقبتها الرمزية ومن ثم الواقعية التي صارت تنهض بطموحات الجماهير نحو الحرية والاستقلال ولاسيما بعد عصر الكولونيالية حين تحررت الشعوب من قبضة المحتلين.
وللفن دور كبير في التعبير عن طموحات الناس، بل ودعوته للمشاركة في العيش بحياة آمنة مطمئنة .
وللفن دوره الكبير في بناء الأوطان؛ بوصفه يهذب أذواق الشعوب ، ويثقف أداءها ، وينمي قدراتها؛ بل ويبث فيها القوة والعزيمة والإصرار عن طريق توثيق الماضي، ومحاكاة الحاضر ، ورسم المستقبل، فهو مصدر الهام وقوة في بناء الذات والمجتمع .
ولايخفى أن الحضارات كانت تهتم بالفن والعمارة بوصفهما من نتاج الشعوب وكليهما يدللان على الوعي والمعرفة والثقافة، فضلا عن الذوق الذي يتميز به كل شعب، كذلك التمسك بالمآثر التي حققها ذلك الشعب أو تميز بها، ولعل بقاء الإرث الحضاري، فهو أما إرث علمي أو فني والغالب ما يكون الخالد منه الإرث الفني الذي يعكس صور ومشاهد وتقنيات العلوم فنيا من خلال النصب والمنحوتات الأثرية والتي تبقى خالدة مع العصور لاهتمام الناس بهكذا مآثر؛ لأنها دليل حضارة أوطانهم ، وعمقها المؤثل بنور المعرفة والجمال.
وقد آثرت كلية الكوت الجامعة أن تجعل النصب الفنية التي انمازت بها الحضارات السومرية والأكدية والبابلية في منصة تخرج الطلبة وجعلها مدعاة لهم من أجل أن تظل هذه النصب شاخصة في أذهانهم مستشعرين أنهم من حضارة عالية القدر؛ فيما يرونه من تقدم بلاد مابين النهرين (العراق) على امتداد ستة آلآف عام.
فالفن بطابعه يمثل الإيحاء والرمز وهو ما يجعله الفنان كذلك لأن المعاني العظيمة تبقى خالدة حينما تحفظ بقوالب او مخطوطات او نصب خالدة على مدى العصور.
ولما كان العرب ولاسيما العراقيين يهتمون بالفن والعمارة ويتقنون رمزيتها ويفتخرون بما توحي به من قيم اتخذوها دليل قوة حضارتهم .
في حين أن ذاكرة الأجيال اللاحقة؛ تستوحي منها القوة والقدرة مختطة الطريق نفسه الذي اهتم به الأسلاف الذين صنعوا حضارات عظيمة على مر العصور).